الرئيسيةبحـثالتسجيلتسجيل عضوية جديدةدخول

شاطر | 
 

 مستقبل العمل عن بعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
3omar



ذكر
عدد المساهمات : 500

مُساهمةموضوع: مستقبل العمل عن بعد   الخميس مايو 22, 2014 1:08 pm


لقد أثر تطور التكنولوجيا والابتكارات بهذا الشكل الرهيب في شكل وطريقة العمل بشكل سريع جدا فأصبح العمل عن بعد يتطور بشكل أسرع وتفوق على الطرق التقليدية للعمل. فحتى الان يوجدا اكثر من 14 مليون شخص في الولايات المتحدة الامريكية فقط يعملون من خلال الانترنت وهو ما يطلق عليه Freelancing أو العمل عن بعد. ومن المنتظر في عام 2020 أن يعمل ثلث الموظفين في العالم من خلال الانترنت وليس في الشركات او المؤسسات.

والشركات التي تؤمن بهذا الفكر وتتعامل معهم الان حصلت على افضل الموظفين في المجالات المختلفة حول العالم فهي لا ترتبط بشخص معين وانما تجد الافضل ليقوم بتنفيذ أعمالها من أي مكان أما الشركات او المؤسسات الاخرى التي لا تؤمن بهذه الفكرة فستسقط قريبا ولن تستطيع المنافسة. فصعوبة ومشاكل التوظيف هذه الايام للبحث عن موظف يعمل بدوام كامل بمرتب محدد ستعوق هذه الشركات عن تنفيذ أعمالها والبقاء في مجال المنافسة.

فالشركات الكبيرة الان اصبحت تعتمد على بعض الموظفين بدوام كامل داخل الشركة وايضا على الاشخاص الذين يعملون على الانترنت وهم freelancers ليشكلون فريق العمل وبالتالي فهذه الشركات تحصل نتائج جيدة. أما الشركات الصغيرة فمعظمها الان لا يستطيع توفير فريق عمل كامل يعمل من داخل الشركة ولا يقتصرون عليهم فيصبح اعتمادهم الكلي على الاشخاص الذين يعملون عن بعد من خلال الانترنت من كل انحاء العالم وبالتالي فالمستقبل سيكون للعمل عن بعد فيوما بعد يوم تزيد فرص هذه الأعمال وتزيد فرص الأشخاص الذين يعملون في هذا المجال فالشركات الصغيرة والكبيرة تقوم بالتعامل معهم في شتى المجالات وبالتالي تتعدد الفرص والاختيارات ويستطيع الشخص الذي يعمل عن بعد وهو freelancer ان يختار من يدفع له اكثر وتستطيع الشركات ان تختار الافضل لتنفيذ اعمالها.

تاريخ العمل عن بعد

لنستطيع فهم لماذا ينمو هذا المجال بهذا الشكل السريع وسيصبح هو المستقبل دعنا نعود بالزمن قليلا للخلف وننظر الى تاريخ هذا النظام وهو العمل عن بعد. العمل عن بعد لم ينشأ حديثاً ولم يتم اختراعه في يوم وليلة وإنما يعود تاريخه الى عام 1820 في الرواية الرائعة  Ivanhoe للكاتب Walter Scott عندما استخدم مصطلح freelancing  لوصف المرتزقة في العصور الوسطى والذين لا يخضعون للحاكم. وبعد 150 عام اصبح هذا المصطلح شائعا بين الكتاب والمؤلفين وأصبح يطلق على الكتاب الذين يكتبون مقالات للمجلات والجرائد بمقابل مادي دون العمل لديها.

ومع تطور ونمو شبكة الانترنت بدأ العمال في المجالات المختلفة يتجهون الى هذا الاسلوب وهو العمل عن بعد وبالطبع كانت فرص العمل في البداية أقل من الآن بكثير ومحدودة ولا يستطيع الوصول اليها الا من لديه اتصال جيد ودائم بالانترنت في المناطق المتحضرة بالولايات المتحدة مثل الخبراء في مجال التكنولوجيا والمبرمجين. أما الان ومع دخول الانترنت الى كل مكان أصبح هذا المجال متاحاً للجميع في أي مكان وطوال الوقت.



الموظف عن بعد هذه الأيام

العامل عن بعد هذه الأيام لديه العديد من وسائل التكنولوجيا المتاحة تحت يديه للوصول إلى الانترنت وسوق العمل عن بعد مثل الهواتف الذكية والمؤتمرات عبر الانترنت او ما يطلق عليه videoconference ووسائل التخزين السحابية لمشاركة الملفات مثل mediafire و box و dropbox والعديد غيرهم وأدوات اخرى يستخدمونها عبر الانترنت وبهذا أصبح من السهل جدا لهم العمل من أي مكان بدون الحاجة لمكتب ومؤسسة مرتبطة بمكان معين. فأدواتهم وملفاتهم أصبحت في متناول يديهم في أي مكان يذهبون إليه.

وليست التكنولوجيا فقط هي التي دفعت هذا الإتجاه للأمام ولكن تغير مفاهيم العمل عند الموظفين أنفسهم تلعب دوراً هاماً أيضاً. فبدلا من اللهث خلف الشركات الكبيرة بعد التخرج والانتظار للحصول على عمل جيد في مكان مرموق ثم العمل لمدة 40 سنة وترك الاطفال بالمنزل لوحدهم او التعاقد مع مربية خاصة ولو لفترة من الوقت والتقاعد بعد ذلك عند الوصول الى سن 60 أصبح بإمكانهم البدء في عملهم الخاص بهم من خلال الانترنت بعد التخرج مباشرة وبالتالي فهو من يتحكم في نفسه وعمله ولا يوجد من يتحكم به او يعمل لديه فترة ثم يتقاعد فبذلك لن تمر عليه اوقات عصيبة في المؤسسة او يضطر للعمل اوقات زائدة او ورديات ليلية لإنهاء عمله.

وحاليا اتجهت العديد من الشركات الى مواقع العمل عن بعد لعرض اعمالها ومن ثم يتقدم الموظفين بالعروض الخاصة بهم وتقوم الشركة باختيار الافضل من بينهم والارخص ايضا. وتجد على هذه المواقع الملايين ممن يعملون عبر الانترنت فقط ولا يعملون لدي اي شركة او مؤسسة حتى أصبح هذا العمل هو حياتهم ومصدر دخلهم ومنهم من حصل على ملايين من هذه المواقع بمجرد العمل من المنزل.

مثال :

مع تزايد الطلب على العمل الحر من طرف الشركات الصغيرة العربية ، وايضا مع تزايد عرض خدمات الفريلانسر ، و عدم اتقان بعض الفريلانسر اللغة الانجليزية مما يصعب عملهم في المواقع العالمية ،  فوجب ظهور منصة عربية للعمل عن بعد و العمل الحر ، فموقع المحترفون العرب للعمل عن بعد هو مثال حي لنجاحات عربية في العمل الحر ، بحيث يحتوي على مجموعة كبيرة من الخبرات العربية في مجالات مختلفة من التصميم و تطوير مواقع و الترجمة و الابحاث و مونتاج وانتاج الفيديوهات و تطوير تطبيقات الهواتف الذكية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مستقبل العمل عن بعد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شغل اون لاين | للتأهيل لسوق العمل عن بعد :: التأهيل لسوق العمل عن بعد :: أشهر المواقع للعمل عن بعد-
انتقل الى:  


  • • جميع الحقوق محفوظه لموقع و منتديات شغل اون لاين | لفرص الاعمال © •